أفضل الجامعات الفرنسية لدراسة علوم الفضاء

جامعة باريس ديتروات – باريس 7

حصلت الجامعة على سمعة عالمية من خلال تفوقها الملحوظ في الأبحاث في كافة فروع المعرفة من طبٍ وعلوم إلى الآداب والعلوم الإنسانية.

جامعة بيير وماري كوري- باريس 6

تمتلك الجامعة أكثر من 5000 باحثٍ وأستاذ في فروعها الأربعة المختلفة: التصميم والهندسة، الطاقة والمادة والكون، البيئة والحياة على الأرض، الحياة والصحة.

تأسست هذه الجامعة البحثية في عام 1971، وتعدّ من أكبر المراكز العلمية والطبية في فرنسا، ويبدو ذلك واضحاً من خلال ما تمتلكه من مختبراتٍ ومنشآتٍ بحثية (حوالي 120 مختبراً بحثياً في مختلف مجالات العلوم)، والعلاقات الدولية التي تقيمها عبر القارات الخمسة. وقد حصلت على المرتبة الأولى في فرنسا حسب تصنيف ARWU لعام 2015.

جامعة إيكس مرسيليا

تخرج من هذه الجامعة أسماء كبيرة في كافة مجالات العلوم، كما أنّها تسعى دائماً لبناء علاقاتٍ بحثية وتعليمية واسعة، من ضمن هذه الشراكات التعاون الوثيق مع المركز الفرنسي الوطني للبحوث العلمية (CNRS) ولجنة الطاقة الذرية والطاقات البديلة الفرنسية (CEA). وتملتك منحة مالية أكبر من أي مؤسسة أكاديمية في العالم الفرنكوفوني، بلغت 722,000,000€.

جامعة بول ساباتتيه – تولوز 3

منذ تأسيسها في عام 1969، تعتبر هذه الجامعة  واحدة من جامعات فرنسا المتقدمة حيث تجد نوعية تعليمٍ ممتازة، طيف واسع من الأبحاث، مما يجذب العديد من الطلاب إلي

جامعة باريس-سود (باريس الجنوبية)

تفتخر الجامعة الواقعة في ضواحي باريس الجنوبية بمعدل توظيف طلابها المرتفع، والتي لا تضاهيها أي جامعة أخرى.وهي واحدة من أكبر الجامعات الفرنسية وأكثرها تقدماً، ويبلغ تعداد طلابها 30,000 طالباً.وبحسب تقييم التايمز للتعليم العالي للجامعات التي يقل عمرها عن 50 عام، حصلت جامعة باريس الجنوبية على المرتبة العاشرة على العالم.

جامعة جوزيف فورير- غرينوبل 1

تقع في قلب جبال الألب، و هي من الجامعات المتقدمة في مجال العلوم والتكنولوجيا.تضمّ الجامعة أكثر من 18,000 طالباً في المرحلتين الجامعيتين الأولى والعليا يساهمون جميعاً في إغناء حياة الجامعة. وأكثر من 2000 طالباً هم من الطلاب الأجانب أو من برامج التبادل الطلابي.

جامعة مونبلييه

تعدّ مونتبليير واحدة من أفضل المراكز للأبحاث في فرنسا والمدينة ثالث أفضل مدينة للطلاب في فرنسا.وتستضيف الجامعة مرصد أبحاث البيئة المتوسطية (OREME) والذي يضم سبعة مخابر ممتازة تركّز على طبيعة وتطور كوكب الأرض والكون، والعلوم البيئية الطبيعية المختلفة. والجامعة جزء من شبكة مؤلفة من العديد من الشركات، المراكز البحثية، والبنى التعليمية التي تقدم حلول تعاونية وتنافسية للمشاريع المشتركة.

 

أضف تعليقا

كن أول من يترك تعليقا

نبهني
avatar

أضف تعليقاً