لا تغيير في نظام القبول بالجامعات المصرية وأنشاء كليات جديدة بالجامعات الحكومية

لا تغيير في نظام القبول بالجامعات

أعلن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أنه لا تغيير فى نظم القبول الخاصة بالجامعات خلال العامين الحالى والمقبل، مشيرا إلى أن قواعد التنسيق كما هى خلال العامين المقبلين على الأقل، معلنا البدء فى تحويل المناهج للإلكترونية لتواكب النظام الجديد للثانوية العامة. وأضاف خالد عبد الغفار، فى تصريحات صحفية على هامش اجتماع المجلس الأعلى للجامعات ، أن ما يشغل المجلس الأعلى للجامعات الآن هو البحث حاليا عن تغيير المناهج وتحويلها للإلكترونية، دون التطرق إلى تغيير نظم القبول بالجامعات، مشيرا إلى أن المجلس الأعلى للجامعات تبحث طرق التعليم الجيدة داخل الجامعات قبل التنسيق، نافيا أى حديث عن إلغاء مكتب التنسيق أو تغيير نظم القبول.

أنشاء كليات جديدة

كما أشار الوزير الى رئاسة الوزراء قد أتخذت قررات بإنشاء بعض الكليات الجديدة بالجامعات الحكومية، ومن بينها الإعلام، وطب الأسنان بجامعة المنوفية، طب الأسنان بجامعة أسوان، واللغات والترجمة، والسياحة والفنادق، والهندسة والطاقة، وعلوم البحار والمصايد بجامعة جنوب الوادى فرع الغردقة، والتربية الرياضية بنات بجامعة بنها، والحقوق بجامعة دمياط. وأضاف خالد عبد الغفار، فى تصريحات صحفية على هامش اجتماع المجلس الأعلى للجامعات ، أن الكليات التى تمت الموافقة على إنشائها كان من بينها العلوم الطبية التطبيقية بجامعة الزقازيق، والمعهد القومى لدراسات المشروعات الصغيرة بجامعة بنى سويف، مشيرا إلى أن صدور قرارات إنشاء هذه الجامعات لا تعنى بدء الدراسة بها خلال تنسيق العام الحالى. وتابع وزير التعليم العالى، أنه يلزم لبدء الدراسة بكلية ما أن تحصل على موافقة لجنة القطاع المختصة بعد استيفاء الشروط الخاصة بعملية بدء الدراسة بها، معلنا أن كلية الحقوق بدمياط حصلت بالفعل على قرار بدء الدراسة بها من قبل لجنة القطاع المختصة بالمجلس الأعلى للجامعات.

أضف تعليقا

كن أول من يترك تعليقا

نبهني
avatar

أضف تعليقاً