التعليم عبر الإنترنت والتعليم عن بعد

يواجه العديد من الطلاب صعوبة في التوفيق بين الدراسة و العمل و متطلبات الحياة الآسرية .  والبعض الآخر، الذين يعيشون في المناطق الريفية أو النائية، قد لا يتمكنون من دراسة التخصص الذي يريدونه بسبب موقع الجامعة او الكلية . لحسن الحظ، أصبح الحصول على الشهادة اليوم لا يعني بالضرورة تغيير نمط الحياة أو المكان الذي تعيش فيه. إذا لم تتمكن من الوصول إلى الجامعة أو الكلية كل يوم، لا يزال لديك الكثير من الخيارات لإكمال دراستك من خلال التعليم عبر الإنترنت والتعليم عن بعد.

في هذا المقال سنتحدث عن الأمور التالية :

  • ما هو التعليم عبر اإلنترنت والتعليم عن بعد؟
  • أين وكيف يتم تقديم البرامج الدراسية على الإنترنت و عن بعد؟
  • خيارات الدراسة على الأنترنت و عن بعد

ما هو التعليم عبر الإنترنت والتعليم عن بعد؟

التعليم عبر الإنترنت والتعليم عن بعد تسمحان للطالب بالدراسة حيثما يعيش و بالشكل الذي يريده أو يريحه ، حيث لا توجد  فصول منتظمة تستوجب حضور الطالب ، كما ان جميع المعلومات التي يحتاجها  الطالب تصله من خلال البريد أو أو عبر الإنترنت. بالنسبة للطلاب الذين يحبذون الحضور بين الحين و الحين للحديث مع الأساتذة و المشرفين أو لحضور ورشة أو تدريب ، هنالك نمط من الدراسة يجيز الجمع بين بعض خصائص نمط الدراسة التقليدي ( الحضور ) و خصائص نمط الدراسة على الأنترنت.

أين وكيف يتم تقديم البرامج الدراسية على الإنترنت و عن بعد؟

سواء أنهيت للتو دراستك الثانوية أو أنك تعود للدراسة بعد مضي عدد من السنين أو أنك تفكر بمواصلة الدراسة للحصول على الماجستير أو الدكتوراه فأن العديد من الجامعات و في أنحاء مختلفة من العالم لديها البرامج التي تبحث عنها و بالطريقة التي تريدها ، سواء على الأنترنت أو عن بعد.  في حين أن العديد من هذه البرامج يمكن أن تدرس بالكامل عن بعد ، الا أن بعض البرامج و بسبب طبيعتها العملية ( مثلا التمريض) تستوجب من  الطالب أن يكون مستعدا للحضور لبعض الوقت في الكلية أو الجامعة لحضور ، كما قلنا ، بعض الأنشطة .

تتطلب بعض التخصصات (مثل الهندسة المعمارية والفنون الإبداعية وطب الأسنان والطب والعلوم البيطرية) قدرا كبيرا من التدريب العملي. في هذه الحالات، سوف تقدم لك الكلية أو الجامعة المشورة حةول أي من المقررات التي يمكن دراستها عن بعد و أي من المقررات التي يجب دراستها في الحرم الجامعي .

خيارات الدراسة على الأنترنت و عن بعد

نمط الدراسة الخارجي

يشمل العنوان العريض “لنمط الدراسة الخارجية” كلا من برامج الدراسة عبر الإنترنت والدراسة عن بعد. عرفت الدراسة عن بعد تقليديا بالدراسة  بالمراسلة ومعظم المواد الدراسية و الأختبارات لا تزال ترسل إلى الطلاب عن طريق البريد العادي او عبر البريد الإلكتروني. أن الدراسة على شبكة الإنترنت، على النقيض من ذلك، تستخدم الانترنت أو صيغ الوسائط المتعددة بديلا عن أو محاكاة للصفوف الدراسية . وهذا يعني أن مذكرات المحاضرات وغيرها من المعلومات ترسل عن طريق البريد الإلكتروني، أو على موقع الجامعة وحتى من خلال مدونة المقرر أو البرنامج . قد تسمح بعض الجامعات للطلاب بتنزيل المحاضرات نفسها كتسجيلات صوتية أو فيديو أو بث المحاضرة مباشرة من خلال “الفصول الدراسية الافتراضية”. الشرط الوحيد و المهم هو الحاجة إلى الأنترنت السريع ، لذلك يجب على الطلاب في المناطق الريفية الأهتمام بهذا الأمر كثيرا لأنه سيكون الشريان الأكبر الذي سيصل الطالب بالجامعة .

عادة ما تحتوي مواد المقرر على دليل المقرر  ونسخ مكتوبة من المحاضرات أو الحصص الدراسية التي على الطالب حضورها في الحرم الجامعي، وكذلك أي المواد الطلوبه في تلك الحصص .يمكن للطلاب عن بعد استخدام دليل المقرر لمعرفة ما المواد الدراسية أو الموارد الأخرى التي يجب أن تقرأ كل أسبوع، فضلا عن أي معلومات إضافية مطلوبة لاستكمال الأختبارات . و كما هو الحال مع الدراسة المنتظمة ، تتطلب الدراسة عن بعد أو عبر النترنت أداء عدد من الأختبارات في الفصل الدراسي قبل المرور الى الفصل الدراسي الذي يليه .

نمط الدراسة المختلط :

في بعض مقررات الدراسة عن بعد  – خاصة تلك التي يكون فيها  التدريب العملي مهما و مكثفا  – يجب حضور بعض الحصص الدراسية مع الطلاب المنتظمين في الحرم الجامعي . يطلق على هذا النمط من الدراسة block Mode  أو النمط المكثف لأن الطلاب يحضرون جميع الحصص الدراسية في زيارة واحدة . العيب الوحيد مع هذه الطريقة هو الحجم الهائل من المعلومات التي يطلب منك استيعابها في آن واحد. أن الدراسة عبر النمط المختلط شائعة بين طلاب الدراسات العليا ولطلاب كبيرو السن الذين قد يحتاجون إلى قدر أكبر من المرونة بسبب جداول العمل أو ترتيبات آسرية .

خيارات الدراسة المرنة

واحدة من البطاقات الرئيسية للدراسة عبر الإنترنت والدراسة عن بعد هي المرونة التي تقدمها للطلاب، مما يسمح لهم بتخطيط دراستهم  بما يتناسب مع أسلوب حياتهم. بعض المؤسسات الجامعية تقدم عددا من الفصول الدراسية في السنة (غالبا ثلاثة فصول ، الخريف و الربيع و الصيف )، مما يسمح للطلاب لبدء دراستهم في الفصل الدراسي الذي يناسب ظروفهم الخاصة ، أو تسريع دراستهم أو أبطاءها و فقا لتك الظروف . العديد من الطلاب الدراسة على الانترنت أو عن بعد لهم الحرية في وقف وبدء دراستهم كما يحلو لهم، واستئنافها ساغة يشاؤون . كما تسمح بعض المؤسسات الجامعية للطلاب بتسجيل مقرر واحد، قبل الشروع في دراسة برنامج كامل .

أن الاختلافات بين الدوام المنتظم و الدراسة عبر الأنترنت أو عن بعد لم تعد كثيرة هذه الأيام . فمع ظهور التقنيات الجديدة أصبح بمقدور طلبة الدراسة عبر الأنترنت أو عن بعد قراءة المواد الدراسية عن طريق تحميل المحاضرات إلى أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو الكمبيوتر اللوحي والمشاركة في الفصول الدراسية الافتراضية. كما أنصبح بمقدورهم التفاعل مع الطلاب الآخرين في دفعتهم  وتبادل الأراء و الأعمال والتشاور مع المدرسين  بشكل كبير مثلما يفعل الطلاب النظاميون ، و ذلك من خلال مختلف المصادر مثل غرف الدردشة والمدونات و غيرها .يستطيع طلاب الدراسة عن بعد أو عبلا الأنترنت الحصول على الدعم و المشورة من خلال مكالمة هاتفية أو رسالة عبر البريد الألكتروني .

و مثلما هو الحال في الدراسة النظامية ، على طلاب الدراسة عبر الأنترنت أو عن بعد أن يقدموا مجموعة من الواجبات و الأمتحانات قبل الحصول على شهاداتهم .  لقد ولت الأيام التي كانت تتطلب من طلاب الدراسة عبر الأنترنت أو عن بعد زيارة المكتبة مرات و مرات ، وذلك بفضل المجلات على الانترنت وقواعد البيانات. كما أصبح بالأمكان طلب جميع الخدمات التي يحتاجها الطلاب و تقديمها لهم على موقع الجامعة أو غيرها من المواقع . كما تقدم بعض المكتبات خدمات التصوير وترسل صفحات معينة من الكتب أو المجلات، إما عن طريق البريد أو عن طريق البريد الإلكتروني.

على جميع الطلاب الراغبين بأكمال دراستهم ( سواء الأولية أو العليا ) و الذين لا تسمح لهم ظروفهم التسجيل في الجامعات بصفة طالب منتظم عليهم أولا إجراء البحث على الأنترنت أو الرجوع الى المصادر الموثوق بها . نقترح كبداية جيدة زيارة الموقع الإلكتروني لرابطة جامعات الكومنولث، (www.acu.ac.uk)   والاتصال بالجامعة ذات الصلة. والحصول على مراجع موثوقة بها مثل كتاب  Bear’s Guide to Non-Traditional Education ، ودليل المحاسبة المهنية العالمية  Directory of Global Professional Accounting and Business Certifications .

أضف تعليقا

1 تعليق متاح "التعليم عبر الإنترنت والتعليم عن بعد"

نبهني
avatar
ترتيب حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثرإعجابا

أضف تعليقاً